تذكرني !


أهلا بكم في منتديات سميرة
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..

الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول




آخر المواضيع
شارك اصدقائك شارك اصدقائك باركولي يا لبنات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قندورة كريتها من عند وهيبة الماشطة لبستها في عرس
شارك اصدقائك شارك اصدقائك جديد كتاب استراحة القهوة من بنينة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مرحبا.. انا عضو جديد هنا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك  فوائد الزوجة النكدية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مجلة الطبخDesserted للتحميل
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب حلويات جزائرية تقليدية و عصرية للسيدة الويزة بوكساني
شارك اصدقائك شارك اصدقائك لا يوجد اسهل من هده الطريقة لعمل اوراق الديول
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مرحبا لقد عدت
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قندورة كتان سامبل للصيف
الجمعة مارس 10, 2017 12:30 pm
الثلاثاء يناير 17, 2017 7:07 pm
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:33 am
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:27 am
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:20 am
السبت سبتمبر 24, 2016 5:10 pm
السبت سبتمبر 24, 2016 5:02 pm
السبت سبتمبر 24, 2016 4:52 pm
الأحد يوليو 31, 2016 4:18 pm
الخميس يوليو 28, 2016 6:33 pm
أضغط على و للمشاركة مع أصدقاءك !
almajd-dz


شاطر
الجمعة أغسطس 01, 2014 2:16 am
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات



بيانات اضافيه [+]
التقييم : 15
.مزاجي :
عدد المساهمات : 4966
جنسي : ذكر
مدينتي : Bizerte
أوسمتي :



وسائل الاتصال [+]
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: الام فى الاسلام


الام فى الاسلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جعل الاسلام الام مكرمة وجعل لها حقوق وواجبات وأعطها الحرية

التى يتشدق بها المستشرقون الان

إن التاريخ لا يعرف ديناً ولا نظاماً كرَّم المرأة بإعتبارها أماً

وأعلى من مكانتها مثلما جاء بهِ

دين محمد صل الله عليه وسلم

الذي رفع من مكانة الأم في الإسلام وجعل برها من أصول الفضائل

وذكر برها بعد عبادة الله .

فقد كرم الله الام وأوصى ببرها وكرر تلك الوصيه لفضلها الكبير

فقال سبحانه :

(ووصّينا الإنسان بوالديه حَملته أمه وَهْناً على وهن،

وفِصاله في عامين أنْ اشكر لي ولوالديك إليّ المصير.

وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تُطعهما

وصاحِبْهما في الدنيا معروفاً واتبع سبيل من أناب إلي ثم

إليّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون) .

لقمان:14-15 .

فالرابط وثيق جداً بين الابن والوالدين حتى لو كان الوالدين مشركين

فوجب العطف عليهم مع عدم الاصغاء اليهم اذا أمراه بما يخالف شرع الله .

وتكررت هذه الوصيه فقال الله عز وجل :

( ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كُرهاً ووضعته كُرها

وحملُه وفصاله ثلاثون شهراً ).(الأحقاف:15).

وكرم الله عز وجل النساء عامة والام خاصه

إذ يوجد بالقرأن سورة كامله تسمى بسورة " النساء " .

وقد ذكر هارون اخاه موسى بأمه حينما كان غاضباً بسبب ما فعله قومه

فقال :

( يا بنَ أُم لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي ) . طه:94 .

وذِكْر الأم هنا دون سواها للاستعطاف والاسترحام .

وجعل الله عز وجل زوجات الرسول صل الله عليه وسلم

امهات لمؤمنين من حيث واجب البر والاحترام والتقدير وحرمة الزواج بهم .

ومن الأمثلة الفذة التي ضربها الله سبحانه في القرآن للأمهات المثاليات

أسوة للمؤمنات مريم وأم موسى عليهما السلام.

أما مريم عليها السلام فجعل لها ربنا تبارك وتعالى سورة كاملة باسمها حكى

القرآن فيها قصتها منذ أن حملت بها أمها ونذرتها لله سبحانه

إلى أن حملت بعيسى عليه السلام ثم قصتها مع قومها

قال سبحانه:

(وجعلنا ابن مريم وأمه آية وآويناهما إلى رَبْوة ذات قرار ومعين) . المؤمنون: 50.

( وأمه صدِّيقة ). المائدة:75.

إذاً فسيده العذراء مريم الام آيه الى أن تقوم الساعه

وأما أم موسى فاحتفل بها القرآن، وحكى قصتها مع ولدها منذ زمن فرعون

وكيف أن الله تعالى أوحى إليها فقال:

(وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليمّ

ولا تخافي ولا تحزني إنّا رادّوه إليك وجاعلوه من المرسلين )

(وأصبح فؤاد أُم موسى فارغاً إنْ كادت لتُبدي به لولا

أن رَبطنا على قلبها لتكون من المؤمنين) . القصص: 7-10 .

وهذا يدل على العاطفه والرحمه والشفقه الغالبه على الام لابنها وعاطفه الامومه

ورعى الله ذلك

فقال سبحانه:

(فرددناه إلى أمه كي تقرّ عينها ولا تحزن ) . القصص: 23 .

وماشطة ابنة فرعون أية من أيات الله

حينما تحركت عاطفة الامومه فـى قلب الام

وفرعون يخيرها بالكفر وإما أن يلقى

بصغيرها فى النار أو أن تكفر بالله

وعندما بادر بذبحه

فكادت تغلب عليها عاطفة الامومه لولا أن أنطق الله الرضيع

قائلاً لها " أثبتى يا أمى أنتى على حق "

وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال :

أقبل رجل إلى نبي الله صل الله عليه وسلم فقال :

أبايعك على الهجرة والجهاد ، أبتغى الأجر من الله. قال : " فهل من والديك أحد حي ؟" .

قال نعم بل كلاهما. قال : " فتبتغى الأجر من الله ؟ ". قال نعم. قال :

" فارجع إلى والديك فأحسن صحبتهما " .

أخرجه مسلم .

فتقوى الام والاب ايضاً مكانتهم عظيمه عند الله عز وجل .

و جاء رجل إلى رسول الله صل الله عليه وسلم فقال :

جئت أبايعك على الهجرة ، وتركت أبوي يبكيان ،

فقال : " ارجع إليهما فأضحكهما كما أبكيتهما " .

و عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما قالت :

قدمت علي أمي وهي مشركة في عهد رسول الله صل الله عليه وسلم ،

فاستفتيت رسول الله صل الله عليه وسلم قلت :

إن أمي قدمت عليَّ وهي راغبة ، أفأصل أمي ؟ قال : " نعم صلي أمك " .

وهذا يدل على عظمة وتشريف الاسلام لـ الام

وكلنا يعلم قصة جريح وامه

وقد ذكر فـ الحديث لو دعت عليه ليفتن لفتن

فأى مكانة وعظمه هذه .



الموضوع  الأصلي : الام فى الاسلام المصدر : منتديات سميرة الكاتب :skander

توقيع : skander





الجمعة أغسطس 01, 2014 5:05 pm
عضو ملكي
عضو ملكي


avatar

بيانات اضافيه [+]
التقييم : 0
.مزاجي :
عدد المساهمات : 733
مدينتي : قسنطينة


وسائل الاتصال [+]
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: الام فى الاسلام


الام فى الاسلام


شكرا ع الطرح المميز فعلا
عاشت الايادي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الموضوع  الأصلي : الام فى الاسلام المصدر : منتديات سميرة الكاتب :كبرياء الصمت

توقيع : كبرياء الصمت




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الإثنين أكتوبر 13, 2014 12:30 am
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات


avatar

بيانات اضافيه [+]
التقييم : 11
.مزاجي :
عدد المساهمات : 2428
جنسي : ذكر
مدينتي : Constantine
أوسمتي :



وسائل الاتصال [+]
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: الام فى الاسلام


الام فى الاسلام

شكرا لك




سررت بمتابعة موضوعك





الموضوع  الأصلي : الام فى الاسلام المصدر : منتديات سميرة الكاتب :riad taekwondo

توقيع : riad taekwondo









  


الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة